Print this page

قائد الثورة: الفقيد التسخيري كان اللسان الناطق عن الإسلام والشيعة

قيم هذا المقال
(0 صوت)
قائد الثورة: الفقيد التسخيري كان اللسان الناطق عن الإسلام والشيعة

عزّى قائد الثورة الاسلامية الايرانية سماحة آية الله السيد علي الخامنئي، بوفاة حجة الاسلام والمسلمين محمد علي التسخيري، ولفت الى خدماته البارزة التي قدّمها في المحافل الاسلامية العالمية، واعتبره بانه كان اللسان الناطق عن الإسلام والشيعة.  

وجاء في بيان التعزية الذي اصدره سماحة قائد الثورة: لقد تلقينا بالاسى والاسف نبأ وفاة العالم المجاهد واللسان الناطق عن الاسلام والتشيع حجة الاسلام والمسلمين الحاج الشيخ محمد علي التسخيري رحمة الله عليه.
 
واضاف: ان سجل هذا الرجل الدؤوب الذي لم يعرف الكلل لامع حقا في تقديم مختلف انواع الخدمات البارزة في المحافل الاسلامية العالمية.
 
وتابع سماحته: ان عزمه الراسخ وقلبه الزاخر بالحوافز قد تغلب حتى على علله الجسدية خلال الاعوام الاخيرة واضفى الديمومة على حضوره المؤثر والمبارك في اي نقطة لازمة ومفيدة.
 
واعتبر قائد الثورة، مسؤوليات وخدمات عالم الدين الفاضل والملتزم حجة الاسلام التسخيري داخل البلاد بانها كانت فصلا آخر منفصلا وقيما من جهوده، معزيا اسرته وذويه المكرمين وكذلك جميع زملائه واصدقائه، وداعيا الباري تعالى بان يتغمده بالرحمة والمغفرة والرضوان.
 
المصدر: العالم

قراءة 66 مرة