رسالة من هنية إلى السيد نصرالله: لتوحيد الصف والجهد ضد المخاطر الإسرائيلية

قيم هذا المقال
(0 صوت)
رسالة من هنية إلى السيد نصرالله: لتوحيد الصف والجهد ضد المخاطر الإسرائيلية

ممثل حركة "حماس" في لبنان أحمد عبد الهادي، يسلّم مسؤول الملف الفلسطيني في "حزب الله" النائب السابق حسن حب الله، رسالة من رئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنيّة إلى السيد حسن نصر الله، يدعو فيها إلى "توحيد الصف والجهد للتصدي لخطر ضمّ الضفة وصفقة القرن".

أشار رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنيّة، إلى "الأخطار المحدقة بالقضيّة الفلسطينية والمنطقة جراء المخططات الإسرائيليّة بضمّ أجزاء من الضفّة".

هنيّة وفي رسالة إلى الأمين العام لحزب الله السيّد حسن نصر الله، سلّمها ممثل حركة "حماس" في لبنان أحمد عبد الهادي، إلى مسؤول الملف الفلسطيني في حزب الله النائب اللبناني السابق حسن حب الله، دعا إلى "توحيد الصف والجهد للتصدي لهذه المخاطر". 

جاء ذلك خلال زيارة وفد من حركة "حماس" برئاسة عبد الهادي، لحب الله، حيث أكد المجتمعون رفضهم لـ"قرار الاحتلال بضمّ الضفة الغربيّة"، معتبرين أن هذا القرار هو "عدوان على الشعب الفلسطيني، يستلزم من الجميع الوقوف صفاً واحداً لمواجهة هذا المخطط الخطير". 

المجتمعون شددوا على أنّ الشعب الفلسطيني "قادر على التصدي لهذه المخططات"، كما دعوا الدول العربيّة والإسلاميّة وأحرار العالم إلى "التحرك العاجل للجم اعتداءات الاحتلال وعدوانه المتواصل على الشعب الفلسطيني". 

وفيما يتعلق بأوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، تحدث عبد الهادي عن أنهم "يعيشون أوضاعاً اقتصادية صعبة"، داعياً إلى "ضرورة إقرار الحقوق المدنيّة والإنسانيّة لشعبنا في لبنان"، مطالباً وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) بـ"القيام بدورها وإطلاق خطة إغاثيّة عاجلة للاجئين". 

بدوره، أكد حب الله "دعم حزب الله للشعب الفلسطيني ومقاومته في التصدي للمشاريع التي تنتقص من حقوقه"، مؤكداً أن مثل هذه المشاريع "لن يكتب لها النجاح بفضل مقاومة الشعب الفلسطيني ودعمه من قبل أحرار العالم". 

كما شدد حب الله على "بذل حزب الله جهوداً للتخفيف من المعاناة الإنسانيّة للشعب الفلسطيني في لبنان"، منوّهاً بــــــ"الموقف والجهد الفلسطيني في تحييد الوجود الفلسطيني عن الدخول في التجاذبات اللبنانيّة الداخليّة، وفي منع استخدام العنصر الفلسطيني مع طرف ضد أيّ طرف آخر". 

يذكر أنّ المرشد الإيراني السيّد علي خامنئي، أكد في رسالة إلى رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنيّة أمس الأحد، أن "المحافظة على الوعي والوحدة بين الشعب الفلسطيني وفصائله، له دور مؤثر في إفشال خطط العدو"، مشدداً على أنّ بلاده "لن تدخر جهداً لدعم الشعب الفلسطيني في استعادة حقوقه".

قراءة 44 مرة

أضف تعليق


كود امني
تحديث