اسبوع الوحدة الاسلامية..فرصة لتوحيد القلوب ورص الصفوف

قيم هذا المقال
(0 صوت)
اسبوع الوحدة الاسلامية..فرصة لتوحيد القلوب ورص الصفوف

تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع وسمي"#اسبوع_الوحدة_الإسلامية" و "#محمد_يجمعنا" مع انطلاقة الدورة الـ 34 من المؤتمر الدولي للوحدة الإسلامية في العاصمة الايرانية طهران والذي جاء هذا العام تحت عنوان "التعاون الإسلامي في مواجهة الكوارث والبلايا".

وأعلن الأمين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الشيخ حميد شهرياري اطلاق مؤتمر الوحدة الإسلامية بمشاركة 167 شخصية بارزة في العالم الإسلامي ومفكرين وخبراء التقريب بين المذاهب الاسلامية من 47 دولة و120 شخصية محلية سيلقون كلمتهم في المؤتمر خلال أسبوع واحد.

وانطلاقا من ما اسماها المؤتمر "خيانة القرن" المتمثلة بتطبيع بعض الدول علاقاتها مع الكيان الإسرائيلي وصولا إلى الاساءة لشخصية نبي الوحدة والسلام محمد "صلى الله عليه وآله" يتباحث العلماء المشاركين عن سبل لمواجهة هذه التحديات على المستويين الشعبي والعلمائي.

هذا ويتضمن المؤتمر الذي تستمر أعماله حتى الثلاثاء دراسة عدد من التحديات التي تهم الأمة بالإضافة إلى تسليط الضوء على دور الشهيد الفريق قاسم سليماني في وحدة وأمن العالم الإسلامي، بالإضافة إلى ازاحة الستار عن عدد من الكتب القيمة مثل فلسطين في وجدان علماء الإسلام لتكون كلمة الاختتام لقائد الثورة الإسلامية آية الله السيد علي خامنئي.

وأسبوع الوحدة الإسلامية نادى به مفجر الثورة الاسلامية الامام روح الله الخميني (قدس) وإحدى طروحاته حيث جعل من تاريخي ولادة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم، المشهورين عند أهل السنة والشيعة، وهما 12 و17 ربيع الأول، منطلقا إلى الوحدة بين المسلمين، فأعلن بينهما أسبوع الوحدة الإسلاميّة.

والإمام الراحل بهذا الطرح استثمر الخلاف ليكون عامل قوة، ونقطة التقاء فكري وحضاري، وهو رد منه لنبي الرحمة على هواة الفتنة، الراغبين في شق صف المسلمين، فقد تحول التاريخ محل الخلاف، إلى فرصة تجمع عشاق النبي الخاتم (ص)، مع محاولة شذاذ من المتأسلمين؛ قطع العلاقة الروحية والمعنوية بجد الحسنين عليهم جميعا الصلاة والسلام.

وهذه السنة يتزامن احتفال المسلمين حول العالم بذكرى مولد فخر الكائنات، نبي الأمة والرحمة المهداة للبشرية جمعاء محمد بن عبدالله صل الله عليه وآله سلم، مع اساءات بعض وسائل الاعلام الغربية (خاصة فرنسا ورئيسها) لنبي الاسلام، حيث يطالب المسلمون بوقفة واحدة لنصرة نبي الرحمة والسلام.

وكتب "محمد" في تغريدة على حسابه الخاص تحت هاشتاغ #اسبوع_الوحدة_الإسلامية "وفي إحدى كلمات الإمام الخامنئي مدّ ظلّه العالي اعتبر "أنّ إحدى الصدقات الجارية للثورة الإسلاميّة والتي تحقّقت ببركة عبقريّة الإمام الراحل رضوان الله عليه هي تخصيص أيام ذكرى ولادة الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله بالوحدة الإسلاميّة".

 

قراءة 27 مرة

أضف تعليق


كود امني
تحديث