Print this page

دراسة: استخدام الهواتف بشكل كبير أول أسباب آلام الرأس والرقبة

قيم هذا المقال
(0 صوت)
دراسة: استخدام الهواتف بشكل كبير أول أسباب آلام الرأس والرقبة

كشفت دراسة حديثة عن ارتفاع الألام الناتجة عن استخدام الهواتف بشكل كبير خلال الـ 20 سنة الماضية.

  • إصابات الرأس والرقبة ترتفع بعد إطلاق هاتف "آيفون" الأول عام 2007

 

أعلنت دراسة حديثة، عن ارتفاع آلام الرقبة والوجه والعينين والأنف والأذنين والرأس، لدى الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و 29 سنة، بشكلٍ حادّ خلال الـ 20 عاماً الماضية. 

ولفتت الدراسة التي اعتمدت على تحليل بيانات صادرة عن غرف الطوارئ، إلى أن الإرتفاع يعود إلى استخدام الهاتف المحمول بشكل كبير أثناء المشي، إضافةً إلى تشتّت الأشخاص في القيادة بسبب كتابة الرسائل النصية.

وبالرغم من أن الإصابات بمعظمها لا تشكل مصدر قلق كبير، حيث يتم علاج أغلبها من دون الحاجة إلى دخول المستشفى، إلا أن الدراسة تؤكد أن عواقب هذه الإصابات قد تكون طويلة الأجل. وتعتبر الإصابات في الوجه والرأس الأكثر شيوعاً، تليها كدمات في الدماغ، وإصابات في الأعضاء الداخلية.

بالتوازي، أكد مؤلفو الدراسة أن الإصابات التي تم اكتشافها في منطقة الرأس والرقبة للمرة الأولى، كانت تعتبر نادرة حتى العام 2007، حين أطلقت شركة "آبل" أول هاتف "أيفون"، ولكنها ارتفعت بشكل كبير بعد ذلك.

وأوضحت أنه بالرغم من أن الهواتف المحمولة كانت مستخدمة قبل ذلك الوقت بشكل كبير، إلا أن وظائفها كانت محدودة، وبالتالي تعرّض المستخدمين لإصابات أقل مقارنةً بالهواتف الذكية الحديثة التي قد تؤذي الأطفال الصغار بسهولة نظراً لحجمها ووزنها الكبير.

قراءة 181 مرة