ما هي الأحلام الأكثر شيوعا وكيف نفسرها؟

قيم هذا المقال
(0 صوت)
ما هي الأحلام الأكثر شيوعا وكيف نفسرها؟

واجه خبراء وباحثون صعوبات كبيرة في تفسير سر الأحلام التي نراها أثناء نومنا، دون القدرة على تحديد أسبابها بالضبط.

العالم - منوعات

وتوضح الدكتورة نيرينا راملاخان، خبيرة النوم في Silentnight، بالقول: "نواجه الكثير من الأحداث خلال ساعات اليقظة، لذا قد تكون أحلامنا وسيلة لمعالجتها حتى نتمكن من الاستيقاظ والبدء من جديد. ويمكن أن تكون الأحلام منفذا أيضا لفهم المشاعر، التي نقمعها بدل التعامل معها".

وفي حين تشير نيرينا إلى أن معنى الأحلام يختلف من شخص لآخر، هناك بعض السيناريوهات الشائعة، التي سيجد معظمنا أن عقولنا تستحضرها في مرحلة ما أثناء النوم.

  • أحلام حول: السقوط

سواء كان سقوطا في منحدر أو مجرد سقوط حر في الهواء، فهو سيناريو شائع للغاية يحلم به الكثير منا.

وتقول الخبيرة نيرينا: "مع عملائي، ينشأ هذا عادة عن القلق وعدم القدرة على التخلي. وقد يعني ذلك أنك تحاول استعادة السيطرة على الموقف، ولكن لا يمكنك ذلك تماما".

وهذا النوع من الحلم لا يتعلق بإحساس السقوط الذي يجعلك تستيقظ فجأة. ويحدث ذلك بسبب انتقال عضلاتك من التوتر إلى الإسترخاء بسرعة كبيرة.

هذا لا يعني بالضرورة أن الحالم يريد الخيانة، ولكنها إشارة إلى أنه/أنها قد يرغب في استكشاف أمر مفقود في العلاقة.

وتقول نيرينا: "غالبا ما ترتبط الأحلام هذه بشيء تشعر بعدم وجوده، أو حاجة لم تلبَ".

  • أحلام حول: فقدان الأسنان

أوضحت نيرينا أن الأحلام هذه قد تكون ذات صلة بالتغيير والخوف من الخسارة، أو فقدان شيء ما.

وتضيف: "بالنسبة لبعض الأشخاص، فإن هذا قد يعني أن هناك شيئا يحتاجون إلى قوله، ولكنهم يتراجعون".

  • أحلام حول: عدم الاستعداد

هل حلمت بعدم الاستعداد لمقابلة عمل، أو عدم تجهيز ما يكفي من الأغراض لعطلة طويلة؟

أوضحت نيرينا أن هذا الأمر الشائع يحدث عادة لأولئك الذين يميلون إلى الكمال.

  • لماذا نرى أحلاما متكررة؟

قالت نيرينا: "عندما تتكرر لدينا مخاوف لا واعية أو نستمر في معالجتها خلال ساعات اليقظة، يمكن أن يُجبر العقل الباطن على الإستمرار في الحلم بها ليلا. لذا ينبغي أخذ هذا الأمر كعلامة لمعالجة أي مشكلة تتكرر لدينا.

  1. كتابة الأمور المزعجة على ورقة قبل النوم، أو المهام والواجبات التي يجب القيام بها في اليوم التالي، لإيقاف هذا الخوف الذي يخترق أحلامنا.
  2. خفض استهلاك الكافيين والسكر قبل النوم، وكذلك وقف متابعة البرامج التلفزيونية، التي تشجع العقل على النشاط. بالإضافة إلى الحد من استخدام الهاتف، حيث ترتبط الأحلام السيئة بالإفراط في تحفيز الجهاز العصبي.
  3. توفير مساحة للإبداع، مثل البحث عن أنشطة يمكن القيام بها في وقت الفراغ، بدلا من قمع الجانب الإبداعي.
  4. طلب المشورة عند التعرض لحدث مؤلم أو صدمة، ما يساعد على المضي قدما.

وفي الوقت نفسه، كشفت نيرينا أن الأحلام السيئة يمكن أن تكون دلالة على الإبداع، حيث يمكن للمبدعين تجربة الأحداث على مستوى عاطفي أعمق.

ويمكن أن تستمر الأحلام لبضع ثوان، أو 20-30 دقيقة، حيث يتوقف ذلك على مدى عمق النوم

قراءة 64 مرة

أضف تعليق


كود امني
تحديث