سماحة المرجع الديني آية الله العظمى الشيخ وحيد الخراساني (مدّ ظلّه العالي)

قيم هذا المقال
(0 صوت)

على استفتاءٍ لبعض المواطنين

نصّ الاستفتاء:

بسمه تعالى

نحن مواطنون نقطن في منطقة يسكنها أهل السنّة، وهم يعتقدون بأنّنا كافرون ويقولون (الشيعة كفرة)، فهل يمكننا التعامل معهم بالمثل، أي كما أنّهم يرموننا بالكفر فهل يجوز لنا التعامل معهم معاملة الكفّار؟ نرجو منكم التفضّل وبيان واجبنا الشرعي أمام هذه التُّهم.

التوقيع: جمع من المؤمنين

 

جواب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى الشيخ وحيد الخراساني (مدّ ظلّه العالي):

بسم الله الرحمن الرحيم

كلّ من يشهد بوحدانية الله تعالى وبرسالة خاتم الأنبياء (صلى الله عليه وآله وسلم) فهو مسلمٌ، لذا فإنّ حياته محترمة وعرضه محترم وماله محترم كحياة وعرض ومال من يعتنق المذهب الجعفري، وواجبكم الشرعي أن تُحسنوا معاشرة الذين ينطقون الشهادتين وإن اعتقدوا بكفركم، وإذا تعاملوا معكم بغير حقٍّ فيجب عليكم أن لا تنحرفوا عن صراط الحقّ والعدل المستقيم، فلو تمرّض أحدهم اذهبوا لعيادته ولو مات شيّعوا جنازته ولو احتاج إليكم فاقضوا حاجته، وسلّموا لقول الله عزّ وجلّ: «وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلَّا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى» واعملوا بأمره تعالى شأنه: «وَلَا تَقُولُوا لِمَنْ أَلْقَى إِلَيْكُمُ السَّلَامَ لَسْتَ مُؤْمِناً».

والسلام عليكم ورحمة الله

قراءة 1713 مرة

أضف تعليق


كود امني
تحديث